l

كيف قدمت تومب رايدر تجربة إنسانية؟

عندما سمعت بظهور Reboot للعبة Tomb Raider قمت بغض الطرف مباشرة كون تاريخ هذه السلسة المعتمد على إثارة الذكور يثير إشمئزازي ولكن بطريقة ما وقعت يدي على هذه اللعبة لأجربها، وكان من الغير متوقع أن تصبح هذه اللعبة من أفضل الألعاب بالنسبة لي! (الـReboot هو إعادة عرض لسلسلة ألعاب من جديد بما يناسب العهد الحالي من الألعاب وعادة مايحصل للألعاب التي بدأت في التسعينات فيقومون بإصدار جزء جديد من اللعبة يعيد حكايتها من البداية مستخدمًا كل التقنيات والإمكانيات الجديدة، وسأقوم بترجمة هذا المصطلح إلى "إعادة سرد" أو "إعادة تقديم" نظرًا لأن اللعبة يعاد سردها أو تقديمها للجمهور بطريقة أخرى)

الجانب الإنساني للارا

تفشل الكثير من الألعاب في تقديم شخصياتها فينتهي بهم الحال إلى عرض أبطال خارقين مع ماضي كلاسيكي يحتوي ماتعودنا عليه من كون الشخصيات مختارة وماهي إلا تكشف قدرها، ولكن في قصة لارا هنا نجد جانب آخر. فلارا عالمة آثار تحب الإكتشاف ولربما أخطر ماواجهته في حياتها من قبل هو جرح بطرف ورقة. قررت لارا أن تذهب في رحلة لكشف جزيرة و آثار حضارة الياماتاي والتي تقع في مثلث التنين ذو الأحوال الملاحية المضطربة. تواجه لارا المحنة الأولى بتحطم سفينتها على الشاطئ. لن أستمر بالحديث لأني لا أريد إفساد باقي أجزاء القصة ولكن صدقوني هذا ليس أصعب ماستواجهه لارا!

لارا تقتل لأول مرة

من اللحظات التي لا أنساها في اللعبة وقد ساهمت كثيرًا في جعل شخصية لارا أكثر إنسانية هي عندما اضطرت لأن تقتل أول شخص. ولا تفشل اللعبة أبدًا في تبرير قتله، فهذا الشخص حاول التعرض للارا بأبشع الطرق. من المثير أيضًا كيف تم إخراج هذا المشهد ببراعة سينمائية عالية، فاهتزاز المسدس وزاوية التصوير والضغط على الأزرار في الوقت المناسب عوامل تم استخدامها بنجاح لعرض هذه المشهد بأفضل صورة فلارا لم تقتل أحدًا من قبل ولابد من عملية القتل الأولى أن تكون واقعية في إظهار الخوف والقلق الطبيعي الحاصل في هكذا مناسبة.

لارا تتألم

ومن الأشياء التي لا تنسى أيضًا صيحات وآلام لارا خلال اللعبة فبرأيي لعبة Tomb Raider هي اللعبة الوحيدة التي أبدعت في استخدام هذا العنصر. ففي اللعبة يساعد هذا العنصر على تقوية العلاقة بين اللاعب والشخصية بمحاولة إظهار آلام ومعاناة الشخصية قدر الإمكان مما يجعل اللاعب يحن عليها ويشعر بها أكثر.

لارا تخاف

شخصية لارا لم تبدأ قوية وواثقة من نجاتها أبدًا بل كان الخوف صديقًا لها في مغامرتها وكان ذلك الخوف يظهر كثيرًا في محادثاتها مع عمها "روث - Roth" وهذا ساعد أيضًا في إظهار الجانب الإنساني.

Tomb Raider ليست التجربة المثالية

لم تخلوا اللعبة من عناصر أدت إلى إضعاف القصة كتحول لارا إلى مقاتلة أمازون أسطورية بعد أن قتلت أول شخص إلى غيرها من الأحداث التي تتعارض مع شخصية لارا المعروضة في مقدمة اللعبة إلا أن لارا مازالت قد أحرزت تقدمًا ملحوظًا نحو عرض شخصيات أكثر إنسانية وشخصيات تدعونا إلى الإرتباط بها والاستماع إليها عن قرب. أدعو الجميع إلى تجربة اللعبة وعدم تفويت الجزء القام منها والذي سيصدر قريبًا بإذن الله. ماهي الألعاب التي لعبتموها وشعرتم أنها نجحت في عرض شخصيات وتجارب إنسانية؟ شاركونا في التعليقات.

comments powered by Disqus