l

لعبة تسقط لك دمعة

قليلًا هي الألعاب التي لعبتها وشعرت بالتأثر لدرجة أن أختلس دمعة أو دمعتين دون أن يراني أحد. فمهمة جعل إنسان يذرف دموعًا من أجل بعض من البكسلات على الشاشة لهي شبه مستحيلة وقليل جدًا من الألعاب تصل لتلك المرحلة.

الموت الماشي!

لعبة The Walking Dead هي اللعبة التي حلت معضلة السؤال الذي لا طالما ترددت في الجواب عليه : ماهي لعبتك المفضلة؟ فقد كنت أجد صعوبة في الجواب على هذا السؤال وغالبًا ما أنتهي بأن أذكر قائمة من الألعاب. أما بعد أن أنهيت هذه اللعبة، علمت أنني قد وجدت أخيرًا ضالتي.

النظرية تلامس الواقع

في كتب تصميم الألعاب لطالما ذكرت نظريات كثيرة عن التأثير والعاطفة وكيفية شد انتباه اللاعب، ولكن في مسيرتي كلاعب لم أجد هذه النظريات سوى حبرًا على الورق ولكن بعد أن لعبت The Walking Dead ازددت إيمانًا بأن الألعاب وسط مؤثر.

لماذا The Walking Dead مؤثرة؟

لو قمت بالتحدث عن كل مايعجبني في لعبة The Walking Dead لربما احتجت أن أكتب كتابًا ولكني في هذه التدوينة سأتحدث فقط عن جانب التأثير والمشاعر في اللعبة. في رأيي، الجوانب التالية هي التي جعلت من TWD لعبة مؤثرة :

  • وجود طفل في اللعبة: بالنظر إلى أوضح الأمور أولًا. من السهل جدًا التأثر عند رؤية طفل في خطر. وتصبح الخيارت أسهل إن تعلقت بحياة الطفل وسعادته. ولا يكفي وجود شخصية طفل في اللعبة، بل يجب إتقان الشخصية حتى تبدوا طفلًا حقيقيًا في حزنها وخوفها وسائر مشاعرها.

  • خياراتك تؤثر في من حولك : يصبح للخيارات بعد آخر تمامًا عندما عندما تتأثر شخصيات العالم من حولك بها، ففي TWD تكثر الخيارت التي تؤثر في الشخيات من حولك ذاتها وليس العالم أو القصة، ويتدرج هذا التأثير من رسم بسمة أو دمعة إلى أن تقتل شخصًا وتننقذ آخر!

  • النجاة : عنصر الصراع من أجل الحياة قد يعطي للعبة عمقًا إن استخدم بطريقة صحيحة، ومن ذلك توالي المصائب ولحظات السكينة بعد المصائب.

  • للشخصيات ذاكرة: هل كشفت ذوقك الكوميدي السخيف لشخص ما بإخباره نكتة سيئة أخرى؟ They will remember that

  • الشخصيات تعبر لك عن ما في قلبها: كم كنت أحب تلك اللحظات التي أخلو فيها مع أحد الشخصيات ويبدأ يساورني بما في صدره من أحزان وهموم وأمل وخوف. تلك اللحظات بالذات تعطي عمق إنساني للعبة.

ماذا عنكم؟ هل أثرت فيكم لعبة حتى ذرفتم الدموع من قبل؟ لماذا أثرت فيكم؟ شاركونا بالتعليقات.

comments powered by Disqus